الاعتراض على تقدير شيخ المعارض

تخصص امن المعلومات جامعة الملك عبدالعزيز

Tuesday, 02-Jun-20 02:52:20 UTC

تطبيق واختبار تطبيقات حقيقية أمنة و سهلة الاستخدام. الأغراض: تطوير نموذج لفهم مجال أمن الطاقة للهواتف الذكية.. تطوير منهجيات منخفضة التكلفة والتقنيات لتحقيق أمن الطاقة للهواتف الذكية؛ التحقق من صحة هذه المنهجيات والتقنيات عن طريق التحليل والمحاكاة والتطبيق. تحسين الأمن و/أو كفاءة تطبيقات التشفير. تصميم جديد و مبرهن للتشفير وللبروتوكولات الخاصة بالأجهزة النقالة. إضفاء الطابع الرسمي على ممارسات التشفير الشائعة ، و تحليلها. الاهتمامات البحثية: يرد أدناه بعض المجالات البحثية المقترحة، ولكن لا تقتصر على ذلك: تصميم جديد لتأمين التشفير والبروتوكولات الأولية باستخدام "منحنى الإهليلجية" والأقران. تحليل نظرية قوة التشفير والهندسة العملية لنظم معلومات آمنة، من التعاريف والبراهين الأمن المناسبة ، عن طريق خوارزميات التشفير وتصميم البروتوكول. تطوير نموذج لفهم مجال أمن الطاقة للهواتف الذكية والأجهزة المحمولة. تطوير منهجيات منخفضة التكلفة و تقنيات لتحقيق أمن الطاقة للهواتف الذكية والأجهزة المحمولة. التحقق من صحة المنهجيات والتقنيات عن طريق التحليل والمحاكاة وتطبيقات بروتوكولات مصممة ومحسنة لأمن. [+] الندوات وورش العمل: [+] المنشورات: آخر تحديث 8/28/2018 11:27:06 PM

عمادة الدراسات العليا - شروط القبول لبرنامج ماجستير ادارة المعلومات

جامعة الملك عبدالعزيز KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

يعد تخصص أمن المعلومات تخصصاً حيوياً متجدداً، حيوياً لارتباطه بأكثر من تخصص بشكل فعال ومؤثر، ومتجدد لتحديث معلوماته على فترات متسارعة تحتاج متابعتها ومتابعه غيرها من التخصصات ذات العلاقه بشكل مستمر. يضاف لذلك الارتباط الوثيق بين الأمن بشكل عام وباقي نواحي الحياة وتخصصاتها العلمية وما يتبعها من جوانب تقنية، وهذا أتاح لراغب التخصص في أمن المعلومات التفرد بهذا التخصص تعمقاً أو أن يضمه للعلم والمهارة التي يتقنها بإضافة بعد أمني إلكتروني لها. وهناك جانبان مهمان يجب التركيز عليهما: الأول - أن التخصص علم قائم بحد ذاته له تفرعاته المختلفة التي هي أيضا علوم قائمة بحد ذاتها منها أمن الشبكات، البرمجة الآمنة، صلاحيات التحكم، الاختراق الأخلاقي، أمن قواعد البيانات، أمن نظم التشغيل، أمن المواقع الإلكترونية، الخ. الثاني - أن التخصص يشترك مع عدة تخصصات متنوعة من خلال علوم أخرى تدمج بينها منها أمن المعلومات الصحية، الأمن الفيزيائي، البصمة الحيوية الإلكترونية، أمن التعاملات المالية، الاحتيال المالي الإلكتروني، الأدلة الجنائية الرقمية، الخ. ومن هذا المنطلق يمكن القول إن للتخصص في أمن المعلومات أربع مسارات: ١- المسار التخصصي التقليدي: وهو التخصص في علوم الحاسب الآلي أو نظم المعلومات أو هندسة الحاسب الآلي أو تقنية المعلومات، في درجة البكالوريوس، وثم بعد ذلك التخصص في ماجستير أمن المعلومات.

  1. المجلس العربي للاختصاصات الصحية
  2. عمادة تقنية المعلومات| جامعة الملك عبد العزيز | المملكة العربية السعودية
  3. جيب 2007
  4. ما لا تعرفه عن جيه بول جيتي..من هو؟ سيرته الذاتية، إنجازاته وأقواله، معلومات عن جي بول جيتي.
  5. الخدمات الالكترونية للضمان
  6. مذكرة تفاهم بين شركتين
  7. مواصفات جيب ليبرتي 2006
  8. مسكات عرايس كريستال مع ورد طبيعي
  9. سيارات جيب مستعملة للبيع

- مدى قرب تخصص المتقدم من تخصص البرنامج 1 0%. موافقة جهة العمل مطلوبة آخر تحديث 10/15/2019 2:24:20 PM

٢- المسار التخصصي الجزئي: وهو التخصص في التخصصات العامة المذكورة في المسار التقليدي الأول لكن يتم التعمق في التخصص الدقيق بحيث يصبح أمن معلومات، ويتبعه بعد ذلك إما تعمق في أمن المعلومات نفسه كدرجة ماجستير أو في أحد تفرعاته وعلومه المختلفة. ٣- المسار التخصصي المبكر: وهو التخصص في أمن المعلومات كدرجة بكالوريوس من بداية المرحلة الجامعية ثم يتم لاحقاً التخصص في أحد أفرع أمن المعلومات كدرجة ماجستير أو التطوير الذاتي فيه عن طريق الشهادات المهنية التخصصية كـ CISSP Certified Information Systems Security Professional او C|EH Certified Ethical Hacker. ٤- المسار التخصصي المكمّل: وهو التخصص في أي من العلوم المختلفة كدرجة بكالوريوس ومن ثم يتم إضافة البعد الأمني الإلكتروني لها بالتخصص في إحدى مجالات أمن المعلومات المرتبطة به كدرجة ماجستير، كأن يتم التخصص في القانون كبكالوريوس ثم التخصص في قوانين مكافحة الجريمة الإلكترونية كماجستير أو يتم التخصص في نظم المعلومات الإدارية كبكالوريوس ثم يتبعه التخصص في إدارة أمن المعلومات كماجستير. ومع ذكر هذه المسارات الأربعة إلا أنه تظل هناك طرق أخرى للتخصص في هذا المجال الحيوي المهم حسب اهتمام كل متعلم وحسب تجدد هذا العلم بشكل دائم.

المحاكاة سوف تقوم بتحليل الهجمات المختلفة، والعثور على نقاط الضعف في بروتوكولات السابقة لتتبع القضايا التي تهدد الأمن المرتبطة بمجال علوم الحاسوب. الرؤية: إيجاد حلول أمنية/تشفيرية للبروتوكولات الموجودة التي تتعرض لهجمات مختلفة. تصميم وتطوير بروتوكولات الأمن/الأولية للأجهزة النقالة مثل المساعد الشخصي الرقمي، والبطاقة الذكية، وشبكات الاستشعار اللاسلكية، إلخ. الرسالة: المعلومات هي بيانات أصبحت حيوية و حساسة. قد تختلف جذريا باختلاف المصادر على سبيل المثال، يمكن أن تكون سهلة للقرصنة و بدون تكلفة، او متصلة بسرعة الضوء، أو يمكن تدميرها دون ترك آثار. لذلك فإن محاولة ايجاد حلول للحوسبة الآمنة، وإدارة السجلات، والخصوصية، وحماية المعلومات المقيدة. يشكل تحدي علمي جديد. لذلك فإن مهمة فريق البحث ستكون المساهمة وإيجاد حلول عملية لمشاكل أمن المعلومات المعروفة و المستجدة. تطوير تقنيات لتأمين البنية التحتية للمعلومات العالمية المستقبلية باستكشاف الأسس النظرية والتطبيقات العملية في المستقبل القريب، والبحوث المضاربة طويلة المدى. تحليل نظرية قوة التشفير و الهندسة العملية لنظم معلومات آمنة، من التعاريف والبراهين الأمنية المناسبة ، عن طريق خوارزميات التشفير وتصميم البروتوكول.

عمادة تقنية المعلومات

الانتقال الى المحتوى الأساسي عمادة الدراسات العليا ماجستير إدارة المعلومات الخطة الدراسية للبرنامج للتحميل اضغط هنا الكلية التابع لها البرنامج الآداب والعلوم الإنسانية الفئة المسموح لهم بالتقديم السعوديين مقر الدراسة المركز الرئيسي السليمانية نوع ومواعيد الدراسة انتظام نوع البرنامج عام بالإضافة إلى شروط القبول العامة يشترط التالي: التقدير المطلوب جيد مرتفع التخصص المطلوب ادارة المعلومات - علم المعلومات ودراسات المكتبات والمعلومات-تقنية المعلومات-نظم المعلومات الجغرافية والإدارية والسياحة-الحاسبات وعلومها - الموارد البشرية - الاقتصاد - القانون و الحقوق - اللغات الأوروبية - الإعلام والاتصال - الإحصاء و الرياضيات - التقنيات الطبية - الهندسة الصناعية - الإدارة بجميع فروعها ( باستثناء الإدارة التربوية) - اختبار المفاضلة لا يوجد اختبار القدرات العامة للجامعيين مطلوب درجة 65 كحد أدنى اختبار اللغة الانجليزية توفل 400أو ما يعادله أو الدورة البديلة للغة الإنجليزية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية للتفاصيل اضغط هنا آلية المفاضلة تتم المفاضلة وفق الآتي: - المعدل التراكمي 50%. - اختبار القدرات للجامعيين 40%.

دانيال محمد نورالدين الغزاوي المقدمة: هذه المجموعة البحثية قد أنشئت رسميا في 1 سبتمبر، عام 2012. المجموعة تركز على مجالين أساسيين و هما أمن المعلومات والتشفير. موضوع المجموعة هو إيجاد الحلول الأمنية المبتكرة التي سوف تساعد على جعل التكنولوجيا الناشئة آمنة للاستخدام مع التخفيض من وقت الحاسوب المستخدم و من وحدات التخزين. مجالات المشاكل الناشئة ستشمل تحليل وتصميم التشفير، بروتوكولات التشفير، تحليل الشفرات، إثبات الأمن، دمج بيانات، و امن تطبيقات الحوسبة المتنقلة اللاسلكية، كشف التسلل، و كذلك سير العمل الأمني. وباﻹضافة إلى ذلك، يركز الفريق على المسائل المرتبطة بتصميم وتطوير نظم الإنذار المبكر التي تكون قادرة على اكتشاف والاستجابة لمجموعة متنوعة من الهجمات على الإنترنت، والقضايا الأمنية المرتبطة بمجال الحاسوب وبروتوكولات التشفير. الأهداف: تم إنشاء مختبر للبحث في أمن المعلومات والتشفير باسم "مختبر أبحاث أمن معلومات" (ISRL). سوف يحتوي هذا المختبر على شبكة تحاكي الإنترنت ومختلف بيئات الشبكة اللاسلكية لأجهزة الجوال مثل البطاقة الذكية، المساعد الشخصي الرقمي، الهاتف الخلوي إلخ التي تعمل في موارد محدودة جداً مثل طاقة منخفضة، عرض نطاق ترددي منخفض، معالج منخفض و ذاكرة منخفضة.