الاعتراض على تقدير شيخ المعارض

رؤية شركة ارامكو

Saturday, 27-Jun-20 22:16:28 UTC

Kingdom Of The Vision مملكة الرؤية - Abdullah Al-Salloum - كتب Google

رؤية شركة ارامكو

شركة الرعاية

بعيدا عن لغة الأرقام، وإن كانت مهمة، فإن إكتتاب أرامكو، هو ليس اكتتاب لجمع أموال المكتتبين، بقدر ما هو إكتتاب في رؤية المملكة 2030، والمشاركة الشعبية ببرامجها، حيث يعد إكتتاب أرامكو أحد ركائزها الرئيسة. يأتي اكتتاب أرامكو ليؤكد من جديد على جدية الحكومة السعودية ورغبة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد في أن يكون الإفصاح والشفافية منهج الحكومة الجديد، وليخرج سجلات أكبر شركة نفط في العالم، التي لطالما كانت مخبأة، إلى العلن، بحيث يتمكن المكتتب من معرفة المخاطر، والتحديات والفرص المستقبلية للشركة، وتوفير معلومات للمساهمين، لكي تمكنهم من ممارسة حقوقهم على أكمل وجه، بحيث تكون هذه المعلومات وافية ودقيقة. شركة أرامكو الآن ملزمة بتقديم التقارير الدورية لمساهمي الشركة، والتي تشمل تقارير القوائم المالية الأولية ربع السنوية، التقرير السنوي للشركة المشتمل على تقرير مجلس الإدارة وتقرير مراجع الحسابات والقوائم المالية وإيضاحاتها، نشر التقارير المالية ربع السنوية ونصف السنوية والسنوية في موقع "تداول"، بالإضافة إلى نشر القرارات المهمة في موقع "تداول". جمعت أرامكو السعودية 25. 6 مليار دولار من طرحها العام، أي ما يعادل 96 مليار ريال، وهو رقم ليس بالضخم في الاقتصاديات الكبيرة، إذ أن نصف هذا المبلغ يعادل ما توجهه الحكومة السعودية لبدل غلاء المعيشة لمدة عام واحد فقط، لكن الاستثمار الحقيقي في إكتتاب أرامكو يكمن في الاستثمار في الإفصاح والشفافية، وهو ما التزمت فيه من خلال تقديم إعلان ربع سنوي عن ميزانيتها.

افضل تلسكوب رؤية

  • سهم أرامكو.. الاكتتاب بـ "الرؤية" | صحيفة مال الاقتصادية
  • اسعار لانسر
  • شركة
  • Playstation 4 جرير
  • ما الفارق بين الآي فون X والآي فون 8 بلس؟
  • سعر متر زجاج سكريت | متجر زجاج سيكوريت
  • وظائف في ارامكو السعودية
  • رؤية
  • شركة سكيتشرز
  • رؤية الارض بالاقمار
  • رؤية الارض بالاقمار الصناعيه
  • الرؤية الإستشرافية لسنة 2030...شركة أرامكو السعودية في الأسواق المالية - رأي اليوم

شركة برذرز

اذا كان كثير من الاقتصاديين توقعوا أن يكون سعر سهم أرامكو في البورصة السعودية الرئيسية قريبا من 32 ريالا، فإن أقصى المتفائلين لم يجرؤ على توقع اصطدام السهم بالسقف الاعلى للتداول اليومي، فافتتح سهم أرامكو السعودية جلسة اليوم عند 35. 2 ريال بزيادة 10% عن سعر طرحه الأولي والبالغ 32 ريالاً. طرح أرامكو هو طرح تاريخي في سوق الأوراق المالية السعودية، وكذلك المنطقة العربية، بعد العديد التوقعات والتكهنات لمواعيد مختلفة للطرح، وحادث الهجوم على الشركة، الأمر الذي جعل كل الأنظار تترقب عن كسب نتيجة الطرح وأداء السهم في اليوم الأول. وحققت الشركة من خلال طرحها في السوق نموًا تاريخيًا في قيمتها السوقية البالغة 1. 88 تريليون دولار، لتحقق في الدقيقة الأولى 640 مليار ريال نموًا في قيمتها السوقية، وهو الرقم القريب من تقييم الحكومة السعودية.. وتفوق أرامكو في طرحها العام الأولي الأسبوع الماضي، على كبرى طروحات الشركات العالمية، وعلى قيمة طرح شركة علي بابا الصينية للتكنولوجيا البالغة قيمته 25 مليار دولار عام 2014، لتجمع أرامكو 25. 6 مليار دولار. هذه الأرقام مدهشة، ويمكن أن تستثمر في مشاريع تنموية استراتيجية مثل القدية، نيوم، كما إنها تمكن صندوق الاستثمارات العامة من الاستثمار في شركات عملاقة عالمية، أو حتى تمكن الصندوق من الإقتراض بفوائد أقل، ما ينعكس على استثمار الصندوق في مشاريع ضخمة.

رؤية

فذلك الإكتتاب لسندات شركة أرامكو في الأسواق المالية و لو كان محدودا بنسبة 1. 5% من أسهم الشركة فهو يمثل اليوم الخطوة الأولي علي درب الإصلاح الهيكلي الموعود الذي سيحقق المزيد من الشفافية و المصداقية في المعاملات المالية السعودية علي الصعيد العالمي. عموما يعتبر طرح أسهم شركة أرامكو السعودية في الأسواق المالية العالمية في مجمله محدودا حاليا و هو يمثل جزءا من الحل للمشكلة الإقتصادية و المالية المتراكمة و التي تسببت فيها الزيادة المهولة في المصاريف العمومية, إما لتمويل الحروب خاصة باليمن أو لشراء كميات ضخمة من الأسحلة بأسعار مرتفعة. فذلك التحرر المالي لشركة أرامكو و إندماجها في سوق رؤوس الأموال المحلية و العالمية سيضاعف من نسبة الفوائد المالية و سيعزز من ثقة المستثمرين المحليين و الأجانب لشراء تلك الأسهم. بالإضافة إلي ذلك سيحقق العدالة الإجتماعية من خلال توزيع أرباح العوائد المالية من مصادر الطاقة و ذلك بطريقة غير مباشرة من خلال فتح الباب أمام الأفراد و المؤسسات السعودية لشراء أسهم شركة أرامكو و التي تشهد حاليا إقبالا مكثفا بالبنوك السعودية. بالتالي ستعود الفائدة علي المواطنين السعوديين من جهة و علي الخزينة العامة للمملكة العربية السعودية من جهة أخري و التي ستتجه بعد ذلك نحو تنويع منتجاتها الإقتصادية مثل الصناعات البتروكميائية أو الإستهلاكية وفقا للرؤية الإستشرافية لسنة 2030.

وقد أثبتت الشركة بالفعل إمكانات التقنية في خفض الانبعاثات الناتجة من كلٍ من المصادر المتحركة والثابتة. كما تعمل الشركة على جمع هذه الانبعاثات وتحويلها إلى منتجات صناعية نافعة وتصنيع أنواع اللقيم مما يسهم في تحفيز النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل. وأسهمت هذه الإنجازات - إلى جانب استراتيجيات أخرى - في تمكُّن الشركة من الوصول بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى مستوى يُعدُّ من بين أدنى المستويات في قطاع النفط والغاز. وتؤدي أرامكو السعودية دورها بشكل استباقي لتوفير منتجات الطاقة بصورة موثوقة ومستدامة بما يمكِّن المجتمعات من اقتناص الفرص التي من شأنها تغيير عالمنا إلى الأفضل. من نحن عقولٌ تقود الهندسة مكنت قدرة الشركة المثبتة في مجال استكمال تنفيذ المشاريع الهندسية المعقدة جهود تعزيز نموها لتصبح قوة عالمية رائدة وغير مسبوقة في مجال الإنتاج. لا يقتصر دورنا على توفير الطاقة والكيميائيات التي يعتمد عليها العالم، بل تقع على عاتقنا مسؤولية حماية بيئتنا الطبيعية والمحافظة عليها للأجيال القادمة. ومع توسع أعمالنا، تتوسع المبادرات التي نطلقها لضمان ترك أثر دائم على صعيد حماية الكوكب الذي نعيش فيه.

أما سياسة مكافحة الفساد و إرساء الحوكمة الرشيدة فهي ستنطلق بالأساس من بوابة التحرر في تسيير مجلس الإدارة الإقتصادية و التحول من المركزية إلي اللامركزية في إتخاذ القرارات السيادية المصيرية بشأن الشؤون الإقتصادية و المالية و ذلك بتفويضها الكامل للمستثمرين و للمضاربين. فالمملكة العربية السعودية إنتهجت مؤخرا سياسة الإنفتاح و ذلك من خلال تحرير المرأة عبر السماح لها بقيادة السيارة و إحداث هيئة للترفيه تدير إقامة الحفلات الغنائية قصد جلب السياح. أما أحدثها الآن هو السير بثبات علي طريق التحرر المالي و الإندماج في الأسواق المالية العالمية و التجارية الحرة و ذلك عبر تقليص نفوذ إستحواذها لقطاع الطاقة و الإنطلاق نحو خصخصة بعض الشركات الحكومية علي غرار شركة أرامكو و ذلك من أجل تقليص العجز المالي المتراكم خلال هذه العشرية. بالإضافة إلي ذلك تراهن النظرة الإستشرافية للمملكة العربية السعودية لسنة 2030 علي تعزيز مكانة الإقتصاد الرقمي في الإقتصاد الوطني قصد الحد من الفجوة الرقمية و تطوير مجال التحكم في تكنولوجيات المعلومات و الإتصال الحديثة. أيضا الرهان علي الإقتصاد الأخضر الذي يعتبر العمود الفقري للتنمية الإقتصادية من خلال تنويع مصادر المداخيل للميزانية العامة مع زيادة نسق القدرة التنافسية للشركات المحلية التي ستساهم بدورها إيجابيا في رفع الإنتاجية و المردودية و بالتالي تحقيق الإستقرار و الإزدهار الإقتصادي عبر تحقيق نسب مرتفعة من النمو الإقتصادي.

  1. عدد الاجانب في السعودية 2016